أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
ابتكار

لماذا يبقى المبتكرون في الصين قريبين من السوق

تستمد الشركات في الصين، على نحو متزايد، ابتكاراتِها من العملاء والمنافسين والموظفين الذين هم على تماسٍّ مع العملاء، ما يخالف الاتجاهات التي تُشاهَد في أماكن أخرى من العالم.

ألقُوا نظرةً على آلات الحلاقة الكهربائية المعروضة من فيليبس Philips في المتاجر في نيويورك أو لندن أو طوكيو، وستبدو كل منها كأنها الأخرى. لكن اذهبوا إلى شنغهاي، أو مدينة صينية أصغر حجماً مثل يانتاي، وستَرون شيئاً مختلفاً. هناك، لدى فيليبس منتجات ناشئة عن ابتكارات محلية ومخصصة للمستهلكين الصينيين.

وليس من المستغرَب أن تكون أي شركة متعددة الجنسيات على استعداد لتكييف عروضها بحيث تخدم سوقا ضخمة – كما علق أحد المسؤولين التنفيذيين لدى فيليبس - فإن مدينة من الدرجة الثانية في الصين قد تكون سوقاً أكبر من أغلب البلدان الأوروبية. والأمر المثير للدهشة هنا هو أن فيليبس لا تشعر بالحاجة إلى الاضطلاع بهذا الابتكار الخاص بسوق ما في عديد من الدول الكبرى، لكنها تشعر بالحاجة إلى ذلك في الصين. فما الأمر المختلف فيما يخص التنافس في السوق الصينية إلى الحد الذي يتطلب نهجاً مختلفاً تماماً عن النهج السائد في أماكن أخرى من العالم؟

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى