أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
أعمالمبيعات

«ما يكفي فقط» من القرصنة قد يكون شيئاً جيداً

صارت مكافحة القرصنة في العصر الرقمي أكثر تكلفة لتجار التجزئة والمصنعين. لكن القرصنة المعتدلة ليست سيئة تماماً.

هذا الربيع، اختُتِم مسلسل محطة إتش بي أو HBO التلفزيوني لعبة العروش Game of Thrones بعد ثمانية مواسم. وطوال فترة عرضه، حظي البرنامج بشعبية كبيرة في حين حصل أيضاً على التمييز غير اللطيف كأكثر البرامج التلفزيونية تعرضا للقرصنة. وحلقة ختام الموسم الرابع للبرنامج توضح خطورة القرصنة ، فقد جرى تنزيله بطريقة غير مشروعة خلال 12 ساعة من بثه الأصلي في يونيو 2014، وذلك لـ1.5 مليون مرة، أي نقله إلى ما وصل إلى 2 بيتابايت في نصف يوم فقط. وعلى الرغم من أن زيادة القرصنة في وقت البث الأصلي قد تكون طبيعية، فقد استمر مستوى الاهتمام بالنسخ المقرصنة من الحلقات القديمة ونسخت من دون هوادة، حتى بعدما صارت الحلقات متاحة من تجار التجزئة عبر الإنترنت. وعلى الرغم من استمرار مشكلات التنزيلات غير القانونية – حدث بليون تنزيل منها للموسم السابع للبرنامج – يبدو أن المحطة HBO لا تمتلك خططاً حقيقية لمواجهة خدمات البث غير القانونية وأنها لا توجه إلى المرتكبين سوى التحذيرات.

وقد يكون لهذا التقاعس من جانب المحطة HBO بعض المزايا الاقتصادية: فأبحاثنا تظهر أن المستوى المعتدل من القرصنة – لا الكثير جدّاً ولا القليل جدّاً – قد يفيد فعلياً الجهة المصنعة وجهة التجارة بالتجزئة والمستهلكين، جميعاً في الوقت نفسه.

هل يمكن لخطأين أن ينتجا صواباً؟

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى