أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
النمو

التفاعل الاستراتيجي مع المنظومات الإيكولوجية للابتكار

حيثما تتكتل الشركات الناشئة والباحثون والمستثمرون، تكُن فرص تسريع الابتكار المؤسسي وفيرة.

تدفع الضغوط التنافسية باتجاه الابتكار الشركاتِ إلى البحث عن أفكار جديدة خارج جدرانها. لكن رعاية مناسبة عرضية للابتكار أو الحصول على تفاعلات مرةً واحدة وغير منسقة مع مسرع للشركات الناشئة Startup accelerator لن تساهم كثيراً في تعزيز قدرات الابتكار في أي مؤسسة. وتفوت عديد من الشركات فرصة في متناول اليد من خلال التغاضي عن المنظومات الإيكولوجية الابتكارية Innovation capabilities في مناطقها، أو نظراً إلى فشلها في الاستفادة منها بفاعلية. 

وتنشأ هذه المنظومات الإيكولوجية عندما يكون نشاط الابتكار وروح ريادة الأعمال مركزين بدرجة كبيرة. نُعرِّف المنظومات الإيكولوجية بوصفها أماكن تشرك خمسة أنواع من أصحاب المصلحة Stakeholders – مؤسساتٍ بحثية، ورواد أعمال، وشركات، ومستثمرين، وحكومات – ترتبط ببنية اجتماعية قوية ذات مصلحة مشتركة، واحتياجات وموارد تكميلية، وثقة. (انظر: أصحاب المصلحة التكميليون في المنظومات الإيكولوجية الابتكارية، الصفحة 40).

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى