أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
اتخاذ القرارريادة أعمالقيادة

مشاركة القيمة لمصلحة نجاح الأنظمة الإيكولوجية

المنصات الناجحة تتطلب أن يعمل القادة والتابعون/الزملاء كلٌّ منهم على تعزيز مصالح الآخر.

ما الذي تطلقونه على نظام إيكولوجي Ecosystem ترون فيه شركتكم دائماً طرفاً فاعلاً مركزياً؟ نظام الأنا Ego-system. هكذا تنتهي بنا الحال إلى تسمية مثل ”نظام غوغل الإيكولوجي“، أو ”نظام فيسبوك الإيكولوجي“، أو ”النظام الإيكولوجي لكذا وكذا“. وتبدو هذه التسميات مثيرة للإعجاب في مرحلة الانطلاق، لكنها تقوض حقيقة مهمة: استراتيجية النظام الإيكولوجي هي استراتيجية المواءمة Alignment strategy.

تعريف الأنظمة الإيكولوجية من حيث الشركات يحجب عن كل المعنيين حواجز المواءمة، ويحد من قدرتهم على صياغة الاستراتيجيات المناسبة. فمن الصعب تكريس العلاقات اللازمة لتحقيق أهدافهم عند الافتراض المسبق بالمركزية: فيصعب على قادة النظام الإيكولوجي أن يضعوا استراتيجيات تجتذب مؤيدين، ومن الأصعب على شركاء النظام الإيكولوجي أن يعرفوا أيٌّ من القادة ينبغي لهم أن يتبعوا Follow، وعلى ماذا ينبغي لهم أن يراهنوا.

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى