أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
مصالح

لماذا تنتج المسؤولية الاجتماعية مؤسسات أكثر مرونة

تزداد قدرة الشركات على البقاء عندما تنظر قراراتُ الإدارة في مجموعة متنوعة من المصالح.

في لحظات الأزمات سرعان ما تحول الشركات انتباهها إلى البقاء. ولا تُستثنَى من ذلك جائحة كوفيد-19. ففي ظل هذه الظروف تتدافع الشركات للتعامل مع سلامة الموظفين والإغلاقات القسرية، من بين العديد من التحديات الأخرى. لذلك فقد يبدو من المضللِ التركيزُ على المسؤولية الاجتماعية للشركات Corporate social responsibility (اختصارا: المسؤولية CSR) الآن. لكن، في الواقع، ربما لا يكون هناك وقت أفضل.

ولفهم السبب، من المهم النظر فيما تنطوي عليه المسؤولية الاجتماعية للشركات، وراء ”فعل الخير“ Doing good. غالباً ما تنظر الشركات إلى المسؤولية الاجتماعية للشركات على أنها مجموعة من الأنشطة الخيرية. فهي قد تدعم الفنون وأبحاث السرطان وغيرها من القضايا الجديرة بالدعم. ولكن النهج الأكثر منفعة تجاه المسؤولية الاجتماعية هو النهج الذي يمثل فيه القادة المصالح المتنوعة لمجموعة متنوعة من لأصحاب مصلحة تحيط بالشركة – أي المجموعات كلها التي تؤثر في عملياتها وتتأثر بها. (انظر أيضاً: كيفية التوفيق بين مساهميكم وأصحاب المصلحة الآخرين، في هذا العدد). ونحن نتحدث عن العاملين والموردين والمجتمعات المحلية ومناصري البيئة والحكومات والعديد من الآخرين الذين هم ضروريون لرفاه الأعمال.

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى