أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
أعمالبحثذكاء اصطناعي

استخدام الذكاء الاصطناعي لتحسين عمليات الأعمال

كيف يمكن للمؤسسات تحسين العمليات والاحتفاظ بالقيمة من خلال الحوسبة المعرفية.

يستحضر الـــذكـــاء الاصطناعي دائمـاً رؤى عن المركبات الذاتية القيادة، والمساعدين الشخصيين المطيعين، والروبوتات الذكية. ولكن أثر الذكاء الاصطناعي في كيفية عمل الشركات ليس أقل تحويلاً من أثره في هذه المنتجات.

وتشمل الحوسبة المؤسسية المعرفية Enterprise cognitive computing (اختصارا: الحوسبة ECC) أي استخدام الذكاء الاصطناعي لتعزيز عمليات الأعمال، تضمين الخوارزميات في التطبيقات التي تدعم العمليات التنظيمية. ويمكن لتطبيقات الحوسبة ECC أتمتة المهام المتكررة والصيغية Formulaic، كما يمكنها، عند القيام بذلك، أن تُدخِل تحسينات ضخمة في مجال سرعة تحليل المعلومات وموثوقية المخرجات ودقتها. مثلاً، يمكن لتطبيقات الحوسبة ECC الخاصة بمركز الاتصال الرد على مكالمات العملاء في غضون خمس ثوانٍ على مدار اليوم والأسبوع والسنة، والتعامل بدقة مع أسئلتهم منذ المكالمة الأولى في %90 من الاتصالات، ونقل المسائل المعقدة إلى الموظفين، في حين لا يعرف سوى أقل من نصف العملاء أنهم يتفاعلون مع آلة. وتنبع قوة تطبيقات الحوسبة ECC من قدرتها على تقليل وقت الأبحاث ومعالجة مزيد من البيانات للمساعدة على اتخاذ القرارات. وهذه هي الطريقة التي تعمل بها لتحسين الإنتاجية وإعطاء الموظفين الوقت لأداء عمل أعلى مستوى – وعلى وجه التحديد، العمل الذي يتطلب القدرة البشرية على التكيف والإبداع. وفي نهاية المطاف، قد تعزز تطبيقات الحوسبة ECC التميز التشغيلي ورضا العملاء وخبرة الموظفين.

وتأتي تطبيقات الحوسبة ECC في العديد من الأشكال. مثلاً، إضافة إلى تطبيقات مراكز الاتصال، فإنها تشمل التطبيقات المصرفية لمعالجة طلبات القروض وتحديد الاحتيال المحتمل، والتطبيقات القانونية لتحديد سوابق الحالات ذات الصلة، وتطبيقات الاستثمار لتطوير التوقعات والتوصيات في مجال الشراء/البيع، وتطبيقات التصنيع لجدولة صيانة المعدات، وتطبيقات الأبحاث والتطوير في مجال المستحضرات الصيدلانية لتوقع نجاح الأدوية قيد التطوير.

سؤال أساسي
كيف يمكن للشركات تطوير قدرتها على استخدام الذكاء الاصطناعي لتطوير عمليات الأعمال؟

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى