أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
أعمالموارد بشرية

الإبلاغات الذاتية تحفز التأمل الذاتي

يمكن للإجابة عن أسئلة الاستبانات أن تزيد الوعي؛ مما يفتح الباب أمام التطور.

أدرس العزم Grit منذ 15 سنة، لكن الفكرة القائلة إن بعض الناس يلتزمون لفترة أطول بكثير من الآخرين ليست جديدة على الإطلاق. فقبل قرن درست عالمة النفس في جامعة ستانفورد Stanford University كاثرين كوكس Catherine Cox حياة 301 من أبرز المتميزين. وخلصت كوكس إلى أن الفنانين والعلماء والقادة الذين يغيرون العالم لديهم نزعة لافتة للنظر للتمسك بأهدافهم والعمل على تحقيق هذه الطموحات البعيدة بمثابرة عنيدة.

وعند الانطلاق من المكان الذي توقفت فيه كوكس، أردت أن أرى ما إذا كان العزم - وهو مزيج من الشغف Passion والمثابرة Perseverance تجاه الأهداف البعيدة المدى - سيتوقع الإنجاز في القرن الـ 21. وشعرت بالفضول حول كيفية ارتباط هذا الجانب من شخصيتنا بالعمر والنوع Gender والتعليم. وأردت تفكيك الأسس التحفيزية والسلوكية والمعرفية للعزم. وباختصار، كان هدفي هو دراسة العزم بشكل علمي. وللقيام بذلك، كنت بحاجة إلى قياسه.

لماذا يهتم العلماء مثلي بالقياس؟ وفق التعبير الخالد للورد كلفن Lord Kelvin: عندما يمكنكم قياس ما تتحدثون عنه والتعبير عنه بالأرقام، فأنتم تعرفون شيئاً ما عنه؛ لكن عندما لا تستطيعون قياسه، وعندما لا تستطيعون التعبير عنه بالأرقام، فإن معرفتكم تكون هزيلة وغير مرضية؛ قد تكون بداية المعرفة، لكنكم قلما تكونون قد تقدمتم في أفكاركم إلى مستوى العلم مهما كانت المسألة.

أي إن المقياس المُوثَّق يضيء ما تحاولون فهمه، والفهم هو الهدف الكامل من البحث العلمي.

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى